Posted by: peribadirasulullah | Jun 30, 2010

Mukjizat Al-Quran yang tidak akan berakhir

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs001.ash2/33411_404802825492_222059925492_4962232_5981351_n.jpg

بسم الله الرحمن الرحيما

خواني في الله هناك عبادة عظيمة غفلنا عنها كثيرا وسط زحمة المسؤوليات وصخب الحياة
وهي عبادة التفكر

أهمية التفكر:

Kepentingan berfikir
إن التفكر في خلق الله تعالى يوقف الإنسان على حقيقة بديعة هي متانة الخَلْق والتدبير في كل مفردات الكون وأجزائه، وإن النظرة السليمة التي ينبغي أن نسلكها نحن المسلمين ليست التي تقف بنا عند ظواهر الأشياء، بل التي تحملنا من الظاهر المشهود إلى الباطن المحجوب، ومن معرفة المخلوق إلى معرفة الخالق عز وجل الذي أنشأه وأبدع له النظام الذي يسير عليه،

Memikir kepada kejadian Allah SWT adalah suatu keindahan, hanya orang mukmin sahaja yang dapat mencapai ke puncak keindahan tersebut .

ألم تر إلى قول الله تعالى: ” الذي خلق سبع سموات طباقا ما ترى” في خلق الرحمن من تفاوت فارجع البصر هل ترى” من فطور (3)

3. Yang telah menciptakan tujuh langit berlapis-lapis. Kamu sekali-kali tidak melihat pada ciptaan Tuhan Yang Maha Pemurah sesuatu yang tidak seimbang. Maka lihatlah berulang-ulang, adakah kamu lihat sesuatu yang tidak seimbang?

ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير (4)” (الملك)،

4. Kemudian pandanglah sekali lagi niscaya penglihatanmu akan kembali kepadamu dengan tidak menemukan sesuatu cacat dan penglihatanmu itupun dalam keadaan payah.

فإنها تكشف عن عظمة خلق الله تعالى للسماوات السبع تكاملاً وتناسقاً، واللطيف في التعبير أنه حدثنا عن السماوات السبع، ولكنه عندما نفى وجود التناقض نفاه عن كل خلق الله عز وجل؛ فقد يسلم الإنسان بأن خلقاً من خلقه تعالى كالسماوات محكم ومتقن، ولكنه يشك في وجود هذه الحقيقة عندما يفكر في خلق آخر؛ فإذا به يتساءل:لماذا خلق الله الذباب والميكروبات المهلكة؟ لماذا الزلازل التي يذهب ضحيتها الألاف من الناس؟ ولكن عليه أولاً أن يقيس ما يعرفه من خلق الإنسان بما لا يعرفه.
وثانياً أن يعالج شكه باليقين، فلا يسترسل مع وساوس الشيطان.بل يظل باحثاً عن الحقيقة حتى يكتشفها، ومن هنا جاء الخطاب الإلهي الكريم في سورة آل عمران يدعو كل فرد من أبناء البشر للنظر والتفكر في خلق الله، ودراسة الظواهر المختلفة، لأننا كلنا مسؤولون عن معرفة الحقيقة والوصول إلى درجة اليقين من الإيمان بالله تعالى، فإلى جانب البصر ينبغي أن يعمل الإنسان بصيرته أيضاً لأن العين نافذة القلب على الحياة، ولهذا أثنى على المتفكرين:

” إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب 190 الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى” جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار 191 ” (آل عمران).

191. (Iaitu) orang-orang yang mengingat Allah sambil berdiri atau duduk atau dalam keadan berbaring dan mereka memikirkan tentang penciptaan langit dan bumi (seraya berkata): “Ya Tuhan kami, tiadalah Engkau menciptakan ini dengan sia-sia, Maha Suci Engkau, maka peliharalah kami dari siksa neraka.

علاج نفسي

Memikir kepada kejadian Allah SWT adalah satu proses rawatan jiwa.
أثبتت دراسة حديثة أن خلو الإنسان بنفسه كي يتأمل عالمه الداخلي ويتعبد ويحاسب نفسه على أخطائها يزيده صقلاً وصفاء، وأشارت الدراسة إلى أن علماء الإسلام أكدوا أن في الخلوة فوائد كثيرة، منها تجنب آفات اللسان وعثراته، والبعد عن الرياء والمداهنة، والزهد في الدنيا، والتخلق بالأخلاق الحميدة، وحفظ البصر وتجنب النظر إلى ما حرم الله تعالى، كما أن التفرغ للذكر فيه تهذيب للأخلاق، وبعد عن قساوة القلب، وفي هذا إشارة إلى أهمية التمكن من عبادة التفكر والاعتبار ولذة المناجاة ومحاسبة النفس ومعاتبتها، وإن معرفتنا بعظمة الله تورث القلب الشعور الحي بمعيّته

أشرف العبادات
: لأن التفكر عبادة لله عز وجل بأسمائه وصفاته وأفعاله، والانقطاع إليه تعالى عن غيره، والمداومة على هذا العمل والممارسة عليه تورث ملكة التفكر والاتعاظ ودوام التوجه إليه تعالى، وانقطاع النفس عن كل ما يقطعها عنه، وقد ورد الحث الأكيد على ذلك في القرآن الكريم، ولم لا يكون التفكر أشرف العبادات، وهو الذي يولد المعرفة عند العبد، ولقد دعا الإسلام إلى التفكر من أجل أن تكتسب المعرفة، وعند بعضهم أن تفكر ساعة يعدل عبادة سنة، والسبب في كون ساعة من التفكر والتأمل تعادل سنة من العبادة هو أن الإنسان يستطيع في ساعة واحدة من التفكر الصحيح المثمر تغذية أسس إيمانه وتقويته، فتبرق في نفسه أنوار المعرفة وتومض في قلبه المحبة الإلهية، فيصل إلى الأشواق الروحية ويطير في
أجوائها، ولما سُئل الإمام علي رضي الله عنه: كيف عرفت ربك ؟ قال: عرفت ربي بربي، أي من خلال آيات ربي، وعرفت مراد ربي بمحمد صلى الله عليه وسلم

واقرأ إن شئت:

ألم تروا أن الله سخر لكم ما في السموات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير 20 (لقمان)

20. Tidakkah kamu perhatikan sesungguhnya Allah telah menundukkan untuk (kepentingan)mu apa yang di langit dan apa yang di bumi dan menyempurnakan untukmu nikmat-Nya lahir dan batin. Dan di antara manusia ada yang membantah tentang (keesaan) Allah tanpa ilmu pengetahuan atau petunjuk dan tanpa Kitab yang memberi penerangan.

كما أن التفكر في وعيد الله عز وجل يولد الخوف من التقصير؛ وتدبر قوله تعالي:

فأنذرتكم نارا تلظى” 14 لا يصلاها إلا الأشقى 15 الذي كذب وتولى” 16 وسيجنبها الأتقى 17 الذي يؤتي ماله يتزكى” 18 وما لأحد عنده من نعمة تجزى” 19 إلا \بتغاء وجه ربه الأعلى” 20 ولسوف يرضى” 21 (الليل)

14. Maka, kami memperingatkan kamu dengan neraka yang menyala-nyala.

15. Tidak ada yang masuk ke dalamnya kecuali orang yang paling celaka,

16. yang mendustakan (kebenaran) dan berpaling (dari iman).

17. Dan kelak akan dijauhkan orang yang paling takwa dari neraka itu,

18. yang menafkahkan hartanya (di jalan Allah) untuk membersihkannya,

19. padahal tidak ada seseorangpun memberikan suatu nikmat kepadanya yang harus dibalasnya,

20. tetapi (dia memberikan itu semata-mata) karena mencari keridhaan Tuhannya yang Maha Tinggi.

21. Dan kelak dia benar-benar mendapat kepuasan.

أسباب بعد العبد عن التفكر

Sebab yang menjauhkan kita dari berfikir kepada kejadian Allah SWT

أسباب البعد عن التفكر كثيرة منها:

1 الجهل بالله عز وجل وبأسمائه وصفاته، وأوامره ونواهيه.

Jahil tentang Allah SWT dari segi nama-nama Allah SWT dan sifatNya serta jahil tentang suruhan dan laranganNya.

2 ضعف الإيمان بالله عز وجل وباليوم الآخر، والابتعاد عن الأجواء الإيمانية.

Lemah dan terjauh daripada hakikat beriman kepada Allah SWT.

3 التكاسل عن الطاعات والعبادات.

Malas dan mentaati perintah Allah SWT serta malas beribadat kepadaNya.

4 عدم التأثر بآيات القرآن الكريم.

Ayat-ayat Al-Quran yang terdapat dalam Al-Quran tidak memberi apa-apa kesan kepada hatinya.

5 الغرور وطول الأمل.

lalai dan panjang angan-angan

6 كثرة الفتن والشبهات والشهوات.

Banyak membuat fitnah, banyak melakukan perkara Shubahat dan  sentiasa memenuhi tuntutan hawa nafsu.

7 التعلق بالدنيا، والشغف بها.

Sentiasa membuat perjanjian persefahaman dengan dunia.

8 مخالطة الفاسقين

Kehidupan seharian yang sentiasa dikelilingi sshabat handai yang munafiq.

شروطه

Syarat untuk berfikir dengan kejadian Allah SWT

(1) التعود على القراءة وعلى مطالعة كتاب الكون.

Sentiasa membaca Al-Quran dan membaca kitab-kitab berkaitan kejadian alam.

(2) فتح القلب للإلهامات الإلهية.

Membuka hati untuk menerima Ilham Allah SWT.

(3) فتح العقل لمبادئ الشريعة.

Membuka Akal untuk menerima perundangan Allah SWT.

(4) النظر إلى الوجود بعدسة القرآن الكريم الذي يعد الكتاب المقروء للكون.

Memandang Al-Quran sebagai sumber bacaan dan peraturan untuk perjalanan alam semesta.

(5) قراءة سير السلف في هذا الباب.

Membaca perjalanan sirah para  ulamak-ulamak Salaf.

أنواعه

Jenis-jenis pemikiran:

هناك عدة أنواع منها:

(1) التفكر في آيات اللَّه عز وجل.

Berfikir kepada tanda-tanda kekuasaaan Allah SWT.

(2) التفكر في نعم اللَّه عز وجل وآلائه.

Berfikir kepada penganugerahan nikmat-nikmat Allah SWT.

(3) التفكر في كتاب اللَّه عز وجل أو في المناجاة والدعاء والصلاة.

Berfikir kepada Al-Quran Al-Karim, bermunajat, berdoa dan bersolat kepada Allah SWT.

(4) التفكر في النفس وحالاتها ومهالكها وأساليب علاجها ونجاتها.

Berfikir kepada kejadian diri sendiri tentang keadaannya, kemusnahannya, cara merawatnya dan cara penyelesaiannya.

(5) التفكر في العِبَر المؤثّرة في النفس، فقد سأل أحدهم عن معنى الأثر: تفكّر ساعة خير من قيام ليلة، فقيل له: تمرّ بالخربة أو بالدار فتقول: أين ساكنوك؟ أين بانوك؟ مالكِ لا تتكلمين؟ ولهذا قال بشر الحافي: لو تفكر الناس في عظمة الله تعالى لما عصوه.

Berfikir dan mengambil iktibar dari apa yang berlaku pada diri kita.

عوامل مساعدة

Perkara yang mendorong kearah berfikir.

(1) الإيمان بالله عز وجل وبمعرفته تعالى، وتعظيم حرماته.

Beriman kepada Allah SWT, mengenali Allah SWT,  mengagongkanNya dan menghormatiNya.

(2) استشعار عظمة الله تعالى، والانكسار بين يديه.

Tunduk dibawah kekuasaanNya dan merasai kebesaran Allah SWT.

(3) تدبر القرآن العظيم.

Bertadabbur dengan Al-Quran Al-Karim.

(4) تذكر منازل الآخرة.

Mengingati kedudukan kita di hari Akhirat.

(5) غض البصر.

Menahan pandangan mata kepada segala jenis maksiat kepada Allah SWT.

(6) النظر في السماوات والأرض.

Memandang kepada kejadian langit dan bumi.

(7) النظر في خلق الإنسان.

Memandang kepada kejadian penciptaan manusia.

(8) النظر في الموتى وفي كل ما حولنا.

Memandang kepada mati dan perkara yang berkaitan dengan mati.

(9) إمعان النظر لطلب العلم وتعليمه الناس: إنما يخشى الله من عباده العلماء (فاطر:28)، فبالعلم تزيد الخشية والخوف من الله عز وجل

28. Dan demikian (pula) di antara manusia, binatang-binatang melata dan binatang-binatang ternak ada yang bermacam-macam warnanya (dan jenisnya). Sesungguhnya yang takut kepada Allah di antara hamba-hamba-Nya, hanyalah ulama[1258]. Sesungguhnya Allah Maha Perkasa lagi Maha Pengampun.
[1258]. Yang dimaksud dengan ulama dalam ayat ini ialah orang-orang yang mengetahui kebesaran dan kekuasaan Allah.

Hanya orang yang mengetahui hakikat atau kebesaran Allah SWT sahaja yang takut kepada Allah SWT.

فلا تنسي عبادة التفكر … إملأ عينيك بعظيم قدرة الله … قبل أن يأتي يوم و تغمضها ولم تتفكر يوما في عظمة الله

Jadikanlah  berfikir kepada Allah SWT sebagai satu Ibadat.



Tinggalkan Jawapan

Masukkan butiran anda dibawah atau klik ikon untuk log masuk akaun:

WordPress.com Logo

Anda sedang menulis komen melalui akaun WordPress.com anda. Log Out /  Tukar )

Google photo

Anda sedang menulis komen melalui akaun Google anda. Log Out /  Tukar )

Twitter picture

Anda sedang menulis komen melalui akaun Twitter anda. Log Out /  Tukar )

Facebook photo

Anda sedang menulis komen melalui akaun Facebook anda. Log Out /  Tukar )

Connecting to %s

Kategori

%d bloggers like this: