Posted by: peribadirasulullah | Januari 3, 2010

Lubang Kesan Daripada Pembinaan Terowong Yahudi

بالصور..إنهيار شارع بسلوان جراء حفريات الانفاق المؤدية للأقصى

بالصور..إنهيار شارع بسلوان جراء حفريات الانفاق المؤدية للأقصى

Luabang ini adalah kesan daripada pembinaan terowong bawah tanah oleh pihak tentera yahudi dibawah masjid Al-Aqsa

القدس المحتلة– فلسطين الآن– كشفت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث “، مساء اليوم السبت 2-1-2010 أن انهيارا وقع في مقطع الشارع الموصل بين وسط بلدة سلوان والمسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة.

وأوضحت المؤسسة، أن الانهيار وقع بالتحديد في الشارع الرئيسي في بلدة سلوان على بعد عشرة أمتار من مسجد عين سلوان،أي على بعد نحو 700 متر عن جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأكدت ” مؤسسة الأقصى للوقف والتراث ” أن الانهيار أدى إلى حدوث حفرة بطول مترين وعرض متر وعمق متر ونصف.مشيرة أن سبب الانهيار المذكور هو الحفريات المتشعبة التي تنفذّها  المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية أسفل بلدة سلوان ، وهو الأمر الذي كشفته وحذرت من تبعاته ومخاطره “.

فيما حذر أهالي سلوان من تبعات ومخاطر الانهيارات، وأكدوا أن الاحتلال الإسرائيلي يريد أن يهجر الأهل من بلدة سلوان من خلال هذه الحفريات والانهيارات ، كما يريد إن يغلق الشارع الرئيس الواصل بين بلدة سلوان والمسجد الأقصى المبارك.

وأكد أهالي سلوان بأنهم باقون في أرضهم، وفي بيوتهم صامدون ، وفي المسجد الأقصى مرابطون.

استهداف متصاعد لحي سلوان

وتتعرض بلدة سلوان إلى استهداف متصاعد من قبل الاحتلال من خلال عمليات هدم البيوت ، والاستيطان التهويدي ، والحفريات ، والمسارات السياحية التهويدية ، ومن خلال هذه الممارسات الإحتلالية تسعى المؤسسة الإسرائيلية إلى تهجير وترحيل الأهل المقدسيين من بلدة سلوان ، وهو الأمر الذي يرفضه أهل سلوان رفضاً قاطعا “.

وكانت “مؤسسة الأقصى ” كشفت عن قيام الاحتلال الإسرائيلي بحفر شبكة من الأنفاق تمتد أسفل بلدة سلوان بطول نحو 700 متر كلها تتجه نحو المسجد الأقصى المبارك.

كما وأكدت المؤسسة أن هذه الحفريات تتواصل إلى اليوم ، حيث يقوم الاحتلال باستخراج كميات كبيرة من الأتربة والحجارة من مواقع الحفريات في سلوان وينقلها إلى جهات مجهولة .

وشددت مؤسسة الأقصى،أن سلطات الاحتلال تواصل حفرياتها في كل هذه المواقع وتقوم يومياً باستخراج عشرات الأكواب من الأتربة والحجارة وتقوم بتعبئتها بأكياس كبيرة ونقلها إلى أماكن مجهولة، وهذه الحفريات هي التي أدت إلى هذا الانهيار اليوم، والإنهيارت التي حصلت بالسابق ، وخطر حصول إنهيارت في المستقبل ما زال قائما “.

ودعت ” مؤسسة الأقصى ” في بيانها كل الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني بضرورة التحرك السريع والفوري لإنقاذ القدس ، خاصة منطقة سلوان – كونها الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى – ، من كل مخططات وممارسات الاحتلال، من تهويد وحفر أنفاق ، واستيطان .داعية إلى وقفة على المستوى الرسمي والشعبي تخرج القدس من دائرة الخطر المتصاعد من قبل الاحتلال الإسرائيلي “.



Tinggalkan Jawapan

Masukkan butiran anda dibawah atau klik ikon untuk log masuk akaun:

WordPress.com Logo

Anda sedang menulis komen melalui akaun WordPress.com anda. Log Out /  Tukar )

Google photo

Anda sedang menulis komen melalui akaun Google anda. Log Out /  Tukar )

Twitter picture

Anda sedang menulis komen melalui akaun Twitter anda. Log Out /  Tukar )

Facebook photo

Anda sedang menulis komen melalui akaun Facebook anda. Log Out /  Tukar )

Connecting to %s

Kategori

%d bloggers like this: