Posted by: peribadirasulullah | September 18, 2009

BUKIT TEMPAT TURUN MALAIKAT DALAM PERANG BADAR

لقطات من ساحة معركة بدر الكبرى وجبل نزول جنود السماء

تاريخ النشر : 2008-09-17
القراءة : 19998
لقطات من ساحة معركة بدر الكبرى وجبل نزول جنود السماء

MEDAN PEPERANGAN BADAR

Pada 17 Ramadhan tahun kedua hijrah umat Islam menang kerana Allah turunka 5000 Malaikat untuk membantu tentera Islam.

غزة-دنيا الوطن
في موقع معركة بدر الكبرى التي جرت في 17 رمضان من السنة الثانية للهجرة، تنقل كاميرات قناة “العربية” وصفا جغرافيا لساحة القتال التي شهدت أول انتصار لدولة الاسلام، بمؤازرة 5 آلاف من الملائكة.

في حلقة اليوم 17-9-2008 من سلسلة السيرة النبوية في الساعة 5.30 بتوقيت مكة، 2.30 بتوقيت جرينتش، تطوف الكاميرا بمنطقة بئر بدر التي عسكر فيها الجيش الاسلامي، إلى مكان “العريش” الذي أسس من النخيل ليكون مركز قيادة الرسول صلى الله عليه وسلم، إلى جبل الملائكة الذي نزل منه جنود السماء.
Peperangan tidak melebihi 3 jam tetapi kesan amat dahsyat, di kebun tamar inilah Rasulullah merancang stratigi peperangan.

المعركة لم تستمر سوى ساعتين، ولم تزد عن ثلاث ساعات في بعض الروايات، ولكنها دشنت الأسس المتينة للأمة الاسلامية التي ضربت فيما بعد أصقاع الأرض، وانتشرت في كل الدنيا.

توضح سلسلة السيرة النبوية كيف اعتمدت هذه المعركة على خطط عسكرية فذة وتنظيم دقيق واختيار مواقع استراتيجية للدفاع والهجوم، وهي أساليب سارت أهم ما تدرسه الأكاديميات العسكرية المعاصرة لفنون الحرب وتكتيكاتها.

جهز الرسول للمعركة بعد أن علم عن طريق استخباراته أن قريشا تستعد لغزو المسلمين في المدينة، فأرسل سرايا الاستطلاع لاكتشاف الأوضاع على حدود المدينة من ناحية البحر الأحمر، وهو الطريق الذي كانت تسلكه قوافل قريش في العادة في رحلة الشام.

سرايا الاستطلاع هي عناصر استخباراتية بالمعنى الحديث، كان من مهمتها أيضا اختيار أفضل موقع لمواجهة الغزو، حتى لا يفرضه الغزاة عليهم، فكان اختيار بدر ليعسكر فيها جيش المسلمين، وجعل منابع المياه خلفهم، لفرض حصار على جيش قريش الذي كان يقوده أبو جهل بن هشام.

وصف منطقة بدر

ويشرح الباحث الاسلامي حسن شاهين أن بدر تبعد عن المدينة المنورة 150 كلم تقريبا، وهي قرية أو مدينة اصبحت مشهورة جدا في تاريخ المسلمين وفي تاريخ العالم أجمع، حينما حدثت فيها وعلى ترابها معركة بدر الكبرى التي نصر الله فيها النبيوالصحابة الكرام .

ومع خارطة توضح الطريق من المدينة إلى بدر، يقول معلق سلسلة السيرة إن الرسول سار في جيشه يريد بدراً، واقترب من موقع شمالها يدعى العُدْوَة الدنيا.

وفي سيارة تابعة لفريق البرنامج يشرح أحد المرافقين الموقع الذي دخل منه الرسول من قرية خلف بدر اسمها “الدبه” بين الجبل الصخرى وبين الجبل الرملى. ولم تعد هذه القرية موجودة حاليا، وليس لها أثر.

ويواصل المرافق حديثه مضيفا: عندما أتى رسول الله الى “الحمراء” ترك هذا الطريق للتمويه ودخل بدر من الخلف وعسكر فى هذا المكان، المسمى “العدوة الدنيا” والذي تقدم كاميرا البرنامج لقطات لها.

كان عدد جيش الكفار نحوُ ألف وثلاثمائة مقاتل، معه مائة فرس، وكان قائدُه أبا جهل بنِ هشام، وتحرك جيش قريش بسرعة فائقة نحو الشمال في اتجاه بدر. وسار أبو جهل بجيشه حتى نزل إلى الجنوب من بدر، وراء كثيب يقع بالعُدْوَة القُصوى‏.

الاستيلاء على الابار

ومع لقطات لمنطقة بدر والمواقع المؤدية إليها يقول حسن شاهين إن الحباب بن المنذر سأل الرسول: أهي الحرب والخدعة والمشورة أم هذا المنزل الذي أنزلك الله، فرد رسول الله بأنها الحرب والخدعة, قال الحباب: دعنا نأتي إلى آخر البئر ونغور الآبار أي نردمها، ونسيطر على آخر بئر، نشرب منه الماء ولا يشرب الأعداء، وكانت خطة ذكية.

وبُني للرسول عريش ليكونَ مقرا لقيادته، على تل مرتفع يقع في الشمال الشرقي لميدان القتال، ويشرف على ساحة المعركة، وتبرز الكاميرا لقطة لمسجد العريش الذي أقيم في نفس المكان فيما بعد.

قضت قريش ليلتها في معسكرها بالعدوة القصوى، ولما أصبحت توجهت إلى وادي بدر‏.‏ وأقبل نفر منهم إلى حوض الماء ليشربوا، ولكنْ ما شرب أحدٌ منهم يومئذ إلا قُتل.

ومن خلال سيارة البرنامج التي تتجول في ساحة المعركة يقول المرافق: مكان هذه المباني والحارات والنخيل الذي نطالعه الآن، كان ساحة القتال وما جرى فيها من كر وفر. أما مقابر الشهداء فرفعت من المكان لأنه معبر سيل.

مصرع مبارزي قريش

ثم بدأت المعركة بمبارزةٍ كانت نهايتُها سيئةً لقريش حيث قُتل مبارزوها الثلاثة. فثار غضب أبي جهل، وأمر بهجوم شامل على المسلمين. ويشير المرافق إلى جبل الملائكة الذين أمد الله بهم جيش المسلمين ويقول” لا نستطيع تحديده بالدقة ولكنها الجبل الممتد من الجهة الغربية الشمالية لبدر، حيث نزل منه 5 آلاف من الملائكة، ثم جاء مدد آخر بثلاثة آلاف، وانتهت حين ذلك المعركة.

في هذه المعركة قتل 70 من سادة قريش ولم يبق من سادتهم سوى اثنين فقط هما أبو لهب الذي توفي بعدها بثلاثة أيام، وأبو سفيان، وأسر سبعون، واستشهد من المسلمين 14 رجلا.

وكان للنصر أثر كبير على المسلمين، رفع من معنوياتهم، وجعل القبائل المحيطة بالمدينة تهابهم، وأثار المخاوف لدى أعدائهم داخل المدينة.


Responses

  1. aku ni bhasa arab kureng…aku x phm le story di atas

  2. x faham la ustaz….minta maaf

  3. USTAZ,,,syer minat ngn criter nie,,,tpi boleh kah di translatekannya?lebih bgus kan,,,ramai yang akan faham 6t,,terima ksih :-)

  4. ustaz
    mohon untuk ditranslatekan ye
    atau dibuat secara dwi-bahasa
    senang untuk difahami
    n_n


Tinggalkan Jawapan

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Tukar )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Tukar )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Tukar )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Tukar )

Connecting to %s

Kategori

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 2,593 other followers

%d bloggers like this: